قالت الشرطة السويدية اليوم إن شخصاً أضرم النار في مسجد بمدينة إسكلستونا وسط البلاد، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص.

وكان نحو 15 إلى عشرين شخصاً داخل المسجد الموجود في الطابق الأرضي بمبنى في منطقة سكنية عندما شب الحريق، وأظهرت لقطات نشرتها وسائل إعلام محلية الدخان وألسنة اللهب تتصاعد من نوافذ المسجد.

وقال متحدث باسم الشرطة إن جميع الإصابات غير خطيرة، وهي تتفاوت بين استنشاق الدخان والجروح وقد نقلوا لتلقي العلاج.

وأضاف أن أحد الشهود رأى شخصاً يلقي شيئاً من نافذة المبنى الذي يستخدم مسجداً، وبعد ذلك شب حريق كبير، وتحقق الشرطة في الحادث بوصفه حريقا متعمدا غير أنه لم يتم احتجاز أي مشتبه فيه حتى الآن.

ويأتي الحادث في وقت تحتدم فيه المواجهة بين اليمين المتطرف الذي يريد خفض عدد من يسمح لهم بالبقاء في السويد من طالبي حق اللجوء بنسبة 90%، وبين الأحزاب الرئيسية التي تريد الحفاظ على السياسة الليبرالية في البلاد.

وقال رئيس الرابطة الإسلامية في السويد عمر مصطفى في تصريحات إذاعية إن خطاب الكراهية ضد المسلمين تزايد في الفترة الأخيرة.

ففي يناير/كانون الثاني الماضي رسم مجهولون صليبا معقوفا على الباب الرئيسي لمسجد في العاصمة ستوكهولم، وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي هاجم نازيون جدد مظاهرة مناهضة للعنصرية في ضواحي العاصمة، مما تسبب في إصابة ثلاثة أشخاص.

المصدر : وكالات