بدأ الجيش الإيراني، اليوم الخميس، مناورات عسكرية واسعة تحت اسم مناورة "محمد رسول الله" (صلى الله عليه وسلم) وتستمر ستة أيام، بمشاركة جميع قواته البرية والبحرية والجوية على مِساحة مليوني كيلومتر مربع.

وتمتد مناورات القوات البحرية من شرقي مضيق هرمز حتى مشارف المحيط الهندي. وقالت مصادر عسكرية إنها تهدف إلى رفع الاستعداد العسكري لمواجهة ما وصفته بالإرهاب في المنطقة. ويجري  خلال المناورات اختبار أنظمة صاروخية مختلفة في البر والبحر والجو.

وتفقد کبار قادة الجيش، صباح أمس الأربعاء، منطقة المناورة بمنطقة في جنوب شرق البلاد. وكان قائد القوة البحرية للجيش، الأميرال حبيب الله سياري، قد صرح الخميس الماضي بأنه سيتم استعراض مختلف القدرات الصاروخية في مناورة "محمد رسول الله" (صلى الله عليه وسلم) بإطلاق صواريخ بحر بحر، وبر بحر، وأرض جو، وجو بحر.

من جهة أخرى، صرح العميد کيومرث حيدري نائب قائد القوة البرية للجيش بأنه سيتم استخدام المروحية الوطنية وأنواع الصواريخ المضادة للدروع والمنظومات الدفاعية، کما ستستعرض القوة البرية قدراتها في الحرب الإلكترونية في هذه المناورة.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم القوة الجوية للجيش الإيراني العميد الطيار حسين جيت فروض بأن تسعة أنواع من طائرات القوة الجوية ستشارك في مناورة "محمد رسول الله" (صلى الله عليه وسلم).

المصدر : وكالات