أسفر انفجار قنبلة يدوية الصنع مزروعة على جانب طريق عن مقتل سبعة أشخاص بينهم فتاتان صغيرتان جنوبي أفغانستان، حيث تطايرت أجزاء شاحنة صغيرة كانت تسير بين منطقتي ناري وأسد آباد عاصمة إقليم كونار جنوب شرقي البلاد، قرب الحدود مع باكستان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد شرطة منطقة ناري أن سبعة من المارة قتلوا بانفجار القنبلة بالشاحنة بينهم فتاتان صغيرتان، وأصيبت ثلاث نساء، متهما مسلحين إسلاميين بالوقوف وراء الانفجار.

وكان تقرير لمنظمة الأمم المتحدة صدر الجمعة قال إن حركة طالبان تسببت بسقوط ما نسبته 75% من الضحايا المدنيين في البلاد.

وقال التقرير إن حصيلة النزاع بين القوات الأفغانية المدعومة من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والمسلحين توشك أن تتخطى عشرة آلاف ضحية مدنية العام الحالي، وذلك بسبب تكثيف الهجمات التي تشنها حركة طالبان مع اقتراب انسحاب القسم الأكبر من القوات الأجنبية.

ووفقا للبعثة الأممية بأفغانستان، فقد بلغ عدد الضحايا المدنيين من بداية هذا العام حتى 30 نوفمبر/ تشرين الثاني نحو 9617، 3188 قتيلا، بينما بلغ عدد الجرحى نحو 6429.

بدورها أكدت الولايات المتحدة أن عام 2014 الأكثر دموية على صعيد الجنود وعناصر الشرطة الأفغانية الذين قتل منهم 4600 بالأشهر العشرة الأولى من السنة.

المصدر : الفرنسية