وقَّع الرئيس الأميركي باراك أوباما قانونا لتعزيز علاقات بلاده مع إسرائيل يضمن تفوقاً عسكريا نوعيا على جيرانها في منطقة الشرق الأوسط.

وقال أوباما إن التشريع الجديد سيقوي "البرامج الدفاعية والأمنية الحيوية" وإن من شأنه أن يؤسس لتجارة وتعاون متنامٍ بين الولايات المتحدة ودولة إسرائيل.

غير أنه استدرك قائلا إن إدارته ستعمل على تفسير مواد معينة في القانون الجديد على نحو لا يتعارض مع سلطاته الدستورية لتصريف العمل الدبلوماسي.

ويشمل ذلك التفسير قسماً من القانون يلزم الإدارة الأميركية بتزويد الكونغرس بمعلومات دبلوماسية محددة.

ويقضي التشريع المسمى "قانون الشراكة الإستراتيجية الأميركية الإسرائيلية" بإضافة مائتي مليون دولار إلى قيمة أسلحة الطوارئ الأميركية المخزنة في إسرائيل لتصبح 1.8 مليار دولار في مجملها.

كما ينص على تعزيز العلاقات الأميركية الإسرائيلية بشكل أوثق في مجالات الطاقة والمياه والأمن الوطني، وتقنية الوقود البديل وأمن المعلوماتية.

ويضمن القانون الجديد لإسرائيل فعليا تفوقاً عسكرياً نوعياً على جيرانها.

 

المصدر : أسوشيتد برس