أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة أن بلاده قد تبدأ تدريب وتجهيز مقاتلي المعارضة السورية الذين يُنعتون بـ"المعتدلين" قبل مارس/آذار القادم، ضمن خطة أميركية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

وأعلن جاويش عن الموعد التقريبي لبدء تدريب مئات من عناصر المعارضة السورية في مؤتمر صحفي مشترك بأنقرة مع نظيرته الكرواتية فيسنا بوسيتش.

وكانت الخارجية الأميركية قالت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إن تركيا وافقت على دعم برنامج تدريب مقاتلين سوريين، وأرسلت واشنطن لاحقا فريقا عسكريا إلى أنقرة لمناقشة التفاصيل.

من جهتها، ذكرت صحيفة "حرييت دايلي نيوز" التركية منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن الولايات المتحدة وتركيا وضعتا اللمسات الأخيرة على اتفاق يقضي بتدريب ألفي عنصر من الجيش السوري الحر في مركز تدريب في كيرشهر (150 كيلومترا جنوب شرقي أنقرة).

وأضافت أن التدريب سيبدأ نهاية ديسمبر/كانون الأول الحالي، وسيشرف عليه مدربون أميركيون وأتراك.

وهذا البرنامج جزء مهم من إستراتيجية الرئيس الأميركي باراك أوباما في سوريا لإعداد قوات قادرة على مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الذين يسيطرون على معظم محافظتي الرقة (شمال شرق)، ودير الزور (شرق)، وأجزاء من حلب (شمال)، وحمص (وسط).

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن مسؤولون أميركيون أن السعودية وافقت على استضافة معسكرات لتدريب عناصر من المعارضة السورية. يشار إلى أن بعض الفصائل السورية التي حصلت على دعم غربي فقدت معظم مناطقها شمالي وشرقي سوريا لمصلحة تنظيم الدولة وجبهة النصرة.

المصدر : وكالات