ذكرت وكالة رويترز نقلا عن تقرير وصفته بالسري للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة اليوم، أن إيران تواصل الامتثال لالتزاماتها بموجب اتفاق مؤقت بشأن برنامجها النووي مع الدول الست الكبرى.

وقال التقرير الشهري للوكالة إن إيران لا تخصب اليورانيوم لأكثر من التركيز الانشطاري المحدد بنسبة 5%، كما أنها لم تحقق "أي تقدم آخر" في نشاطاتها بمنشأتين للتخصيب ومفاعل للماء الثقيل تحت الإنشاء.

وقال التقرير إن إيران أوقفت أيضا بشكل مؤقت تحويل أكسيد اليورانيوم إلى وقود للمفاعلات، وهي عملية تستهدف تقليل صلاحية المادة لأي محاولة لتصنيع أسلحة نووية. وتنفي إيران سعيها وراء مثل هذا الهدف.

وكان الاستمرار في تحويل أكسيد اليورانيوم أحد الشروط التي وضعت عند إبرام الاتفاق المؤقت بين طهران والقوى الست، والذي تم التوصل إليه في أواخر 2013.

تحقق من المخزون
وقال تقرير الوكالة إن إيران أوقفت في 25 نوفمبر/تشرين الثاني "بشكل مؤقت عمليات التحويل وتصنيع الوقود" استعدادا لعمليات التحقق من المخزون الذي تجريه الوكالة الذرية في المنشأة، والذي جرى معظمه في الفترة بين 14 و16 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وكانت الدول الكبرى وإيران بدأت مباحثات قبل يومين بجنيف بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من آخر لقاء تقرر خلاله تمديد المباحثات سبعة أشهر أخرى للتوصل لصفقة نهائية بين الجانبين.

وكانت المفاوضات قد مُدّدت حتى الأول من يوليو/تموز 2015 للتوصل إلى اتفاق نهائي، علما بأنه كان من المقرر التوصل إلى اتفاق شامل ونهائي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتطالب مجموعة "5+1" (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى ألمانيا) بأن تخفّض إيران قدراتها النووية لمنعها من حيازة القنبلة النووية، في حين تطالب إيران بحقها في استخدام النووي لغايات مدنية وبرفع العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة عليها.

المصدر : وكالات