لقي شرطي وشخصان مصرعهم عند أطراف العاصمة الأفغانية كابل اليوم في انفجار نفذه مهاجم انتحاري كان يحاول دخول المدينة بمركبة محملة بالمتفجرات، بينما تبنت حركة طالبان الهجوم الذي وقع في بنك بولاية هلمند أمس.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي إن الانتحاري فجر سيارته الملغومة عندما كانت إحدى دوريات الشرطة تتابعه حوالي الساعة السابعة والنصف صباحا، لكن لسوء الحظ تمكن المهاجم من تفجير ما بحوزته من متفجرات، مضيفا أن الهجوم وقع في قرية تقع قرب المطار مباشرة.

وقال حشمت ستانكزال المتحدث باسم مدير شرطة كابل إن الشرطة كانت تتابع الانتحاري صباح اليوم عندما كان يحاول دخول العاصمة لتفجير شحنته في منطقة مكتظة بالسكان في المدينة.

من جهة أخرى، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم على فرع بنك بولاية هلمند أمس، قُتل خلاله عشرة أشخاص.

وكان الهجوم على فرع بنك كابل بمدينة لشكرغاه عاصمة ولاية هلمند قد نفذه أربعة مهاجمين قُتلوا أثناء الهجوم الذي بدأ بتفجير أحد المهاجمين نفسه عند مدخل البنك.

وقال المتحدث باسم حكومة الولاية عمر زهواك، إن قنبلة أخرى فجرت عن بعد على الطريق قرب البنك مما أدى إلى إصابة مدنيين بجروح، موضحا أن الهجوم الأول نفذ في وقت محدد عندما كان موظفون يقبضون رواتبهم في المصرف.

المصدر : الجزيرة + وكالات