بدأت الدول الكبرى وإيران مباحثاتها بشأن الـبرنامج النووي الإيراني اليوم بجنيف بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من آخر لقاء لها قررت خلاله تمديد المباحثات سبعة أشهر أخرى للتوصل لصفقة نهائية بين الجانبين.

ويلتقي اليوم المسؤولين السياسيين للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا (خمسة + واحد) ونائب وزير الخارجية الإيراني أحمد عراقجي لمباحثات تستغرق يوما واحدا بوساطة الاتحاد الأوروبي.

وذكرت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي إن المحادثات قد بدأت، وامتنعت عن الإدلاء بالمزيد من التوضيحات.

يُذكر أن ممثلين لكل من الولايات المتحدة وإيران قد اجتمعوا الاثنين والثلاثاء الماضيين بالعاصمة السويسرية جنيف تحضيرا للمحادثات المتعددة الأطراف التي بدأت اليوم.

ويهدف الاتفاق النهائي المتوقع التوصل إليه لضمان ألا تستطيع إيران إنتاج أسلحة نووية تحت قناع أنشطتها النووية المدنية.

من جهة أخرى قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم إن المحادثات النووية مع القوى العالمية الكبرى تجري في مناخ طيب وقد اتخذت "خطوات جيدة" وستتخذ خطوات أخرى.

وأضاف ظريف -في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي الإيراني- أن العالم بحاجة إلى هذه التسوية "في ضوء التحديات التي تواجهنا مثل الإرهاب. هذا في مصلحة الجميع".

المصدر : وكالات