قال مسؤولون إندونيسيون إن أطقم الإنقاذ استخدمت اليوم الأحد معدات رفع ثقيلة لأول مرة لإزالة العوائق في الطرق المؤدية إلى مكان انهيار أرضي دمر قرية، وقتل ما لا يقل عن 24 شخصا فضلا عن 84 مفقودا.

وكانت قوات من الشرطة والجيش ومتطوعون استخدموا أياديهم العارية وأدوات بدائية للبحث عن ناجين وتطهير المنطقة بعد الكارثة التي نتجت عن سقوط أمطار غزيرة قبل أن تتم الاستعانة اليوم بحفارات وجرافات.

وأجلي المئات من المنطقة المحيطة بقرية جمبلونج في منطقة بانجارنجارا وسط جاوة على بعد قرابة 450 كيلومترا من العاصمة جاكرتا.

أوحال ومياه
وأظهرت صور عرضتها وسائل الإعلام المحلية تدفق سيل من الأوحال والمياه من سفح جبل.

وذكر المتحدث باسم الوكالة الوطنية للإغاثة من الكوارث سوتوبو بورو نوجروهو أن 577 شخصا نقلوا من المنطقة المتضررة إلى مراكز إيواء مؤقتة.

وتوجه الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إلى موقع الانهيار لتقييم الوضع، وقال إن تقديم المساعدات للمتضررين ليس مشكلة، وإن الأهم هو سرعة الإجلاء.

وتشهد إندونيسيا انهيارات أرضية وطينية بشكل معتاد في موسم الأمطار الموسمية الذي يمتد من أكتوبر/تشرين الأول حتى أبريل/نيسان، ويعيش نصف سكان البلاد البالغ عددهم 250 مليونا في مناطق معرضة للانهيارات الأرضية.

المصدر : وكالات