صادقت الحكومة الإسرائيلية اليوم على تعيين الجنرال غادي إيزنكوت رئيسا لأركان الجيش خلفا للجنرال بني غانتس، وينتظر أن يباشر المسؤول الجديد عمله في فبراير/شباط المقبل.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن إيزنكوت (54 عاما) كان يشغل منصب نائب رئيس الأركان، وسيخلفه في هذا المنصب يائر غولان.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته إن إيزنكوت هو "الشخص المؤهل والملائم لهذا المنصب كونه قائدا يتمتع بالخبرة، ويستطيع قيادة الجيش في مواجهة التحديات".

مناصب ومهام
وكان رئيس الأركان الجديد قد تولى لواء غولاني وهو لواء للنخبة في الجيش الإسرائيلي، والذي تكبد خسائر كبيرة خلال العدوان الأخيرة على قطاع غزة في الصيف الماضي.

كما تقلد إيزنكوت منصب قائد فرقة في الضفة الغربية إبان الانتفاضة الثانية في العام 2000، حيث ساهم في اقتحام المناطق الخاضعة للسلطة الفلسطينية أثناء الانتفاضة.

وأوكلت لإيزنكوت قيادة الجبهة الشمالية (مع سوريا ولبنان)، وشغل أيضا منصب قائد شعبة العمليات خلال حرب لبنان الثانية بين عامي 2006 و2011، وعمل سكرتيرا عسكريا لرئيس الوزراء ووزير الدفاع السابق إيهود باراك بين عامي 1999 و2001، وذكر الإعلام الإسرائيلي أن إيزنكوت كان يجري في تلك الفترة مفاوضات مع سوريا.

المصدر : وكالات