قتل مسلحون شرطيا وأصابوا اثنين آخرين بجروح خطيرة في هجوم على معسكر للشرطة بمقاطعة كيليفي الساحلية في كينيا الخميس.

وقال مفوض الشرطة بالمقاطعة ألبرت كوبيا إن المهاجمين الذين كانوا مسلحين بسيوف داهموا معسكر الشرطة في منطقة مواناموينجا أمس الخميس, وأضاف أنهم سرقوا بعض الأسلحة.

وأعرب كوبيا عن اعتقاده بتورط مجلس جمهورية مومباسا "إم آر سي" في الهجوم, وهي جماعة انفصالية تسعى إلى حكم ذاتي للشريط الساحلي لكينيا بدعوى إهمال الحكومة في نيروبي المنطقة على مدى عقود, وكانت شنت بضع غارات عنيفة في المنطقة.

ومن جانبه رفض الأمين العام للجماعة راندو نزاي هذا الادعاء, وقال إن الحكومة دائما تستخدم المجلس "ككبش فداء".

وشهد الشريط الساحلي لكينيا هذا العام الجانب الأكبر من هجمات متكررة بالأسلحة النارية والقنابل, ألقي بالمسؤولية في معظمها على مسلحين من دولة الصومال المجاورة.

وتسببت الهجمات في ركود السياحة وهي دعامة لاقتصاد المنطقة ومصدر مهم للعملة الأجنبية لكينيا.

المصدر : رويترز