حظر الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس دخول طائرات جميع شركات الطيران الليبية أجواء دوله، بسبب مخاوف تتعلق بسلامة الطيران المدني في ليبيا، في ظل المعارك الدائرة شرقي البلاد وغربيها.

وقالت مفوضة النقل في الاتحاد الأوروبي، فيوليتا بولك، في بيان إن الأحداث الأخيرة في ليبيا أنتجت وضعا لم تعد فيه سلطة الطيران المدني قادرة على الوفاء بالتزاماتها الدولية المتعلقة بسلامة قطاع الطيران الليبي.

وأضافت أن أولويتها في ما يخص الطيران المدني هي سلامة الركاب، وعبّرت عن استعداد الاتحاد الأوروبي لمساعدة قطاع الطيران الليبي حالما يسمح الوضع الميداني بذلك.

وأدرجت دول الاتحاد الأوروبي على لائحة الحظر سبع شركات ليبية بينها: الخطوط الأفريقية، وشركة "ليبيا للطيران"، و"الخطوط الجوية الليبية".

ويأتي إعلان الحظر إثر مراجعة دورية لقائمة الاتحاد الأوروبي لسلامة الطيران التي تشمل حاليا 21 بلدا وأكثر من ثلاثمائة شركة طيران، يتعين عليها جميعا تطبيق المعايير الأوروبية.

ولا يزال عدد قليل من المطارات الليبية يسيّر رحلات جوية إلى الخارج، وفي مقدمتها مطارات معيتيقة في العاصمة طرابلس، ومطار مدينة مصراتة، ومطار الأبرق في البيضاء شرقي البلاد.

وكانت طائرة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر -الذي يقود ما يسمى "عملية الكرامة"- قصفت نهاية الشهر الماضي مرتين محيط مطار معيتيقة شرقي طرابلس، مما أدى إلى توقف الرحلات الجوية مؤقتا.

يذكر أن مطار طرابلس الدولي تعرض لأضرار كبيرة في يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين أثناء معارك بين قوات "فجر ليبيا" وكتائب متحالفة مع حفتر، انتهت بطرد هذه الكتائب من المطار ومن طرابلس.

كما أن مطار الأبرق الواقع شرقي البيضاء تعرض في الأشهر القليلة الماضية لهجمات صاروخية من قبل مناوئين لحفتر.

المصدر : وكالات