أعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني (البرلمان) ريتشارد أوتاوي أن السلطات الصينية منعت وفداً برلمانيا بريطانيا من زيارة جزيرة هونغ كونغ، وذلك على خلفية تحقيق تجريه اللجنة بشأن علاقة الممكلة المتحدة بمستعمرتها السابقة.

وأوضح البرلماني البريطاني -في تصريحات إذاعية أمس الأحد- أنه جاءتهم تحذيرات من السلطات الصينية بأنه سيتم منعه والوفد البرلماني، إذا ما حاولوا السفر إلى هونغ كونغ، واصفا الموقف الصيني بـ"العدواني". 

واتهم الصين بالتصرف بطريقة فيها مواجهة علنية، وقال "نحن لسنا أعداءً مع الصين، بل شركاء وأصدقاء".

وأشار أوتاوي إلى أنه سيتوجه لدعوة مجلس العموم للانعقاد لبحث هذا الأمر على نحوٍ عاجلٍ، وفق تعبيره. 

وفي تصريحات لها في هذا الصدد، قالت وزارة الخارجية البريطانية إن لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم مستقلة عن الحكومة، واصفة قرار الصين بمنع دخول البرلمانيين البريطانيين بـ"الحادث المؤسف". 

وكانت السلطات الصينية أدانت التحقيق الذي تجريه اللجنة البرلمانية البريطانية منذ سبتمبر/أيلول الماضي، والذي تدرس فيه العلاقات بين بريطانيا ومستعمرتها السابقة -هونغ كونغ- ومدى تقدم الديمقراطية في الجزيرة حيث ينظم الناشطون احتجاجات على السلطات الصينية منذ سبتمبر/أيلول الماضي. 

وتشهد هونغ كونغ منذ شهرين احتجاجات للمطالبة بإجراء إصلاحات قبل الانتخابات العامة المقررة عام 2017 وأن يتم ترشح وانتخاب الرئيس التنفيذي للجزيرة بدون تدخل من الصين.

المصدر : وكالات