أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها من تعاون إيران مع قوات الأمن العراقية خصوصا في تدريب المليشيات الشيعية حسب وصفها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية جين ساكي إن الإدارة الأميركية "تعلم أن إيران أرسلت عددا من عملائها إلى العراق وهم يدربون أطرافا في القوات العراقية ويقدمون المشورة لها، ولكن مصدر قلقنا الأعمق هو نشاطهم مع المليشيات الشيعية".

وأضافت "نحن نعلم أيضا أن إيران زودت القوات العراقية المسلحة بالعتاد والسلاح والذخائر والطائرات، ومع تقديرنا لجدية الوضع الأمني في العراق وللأعمال الهمجية التي يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية، لكننا أعربنا عن القلق في السابق من الأنشطة الإيرانية والتقارير عن تدفق الأسلحة الإيرانية للعراق، ونحن قلقون حيال الأنشطة الحالية".
 
يذكر أن وسائل إعلام أميركية كشفت أمس أن الرئيس الأميركي باراك أوباما "بعث برسالة سرية أواسط الشهر الماضي إلى مرشد الجمهورية في إيران علي خامنئي للتأكيد على المصالح المشتركة لبلديهما في محاربة تنظيم الدولة" الذي يسيطر على مناطق شاسعة شمالي غربي العراق منذ أشهر.
 
وأوضحت صحيفة وول ستريت جورنال الخميس أن رسالة أوباما تهدف إلى تليين موقف الزعامة الدينية بإيران من أجل الوصول إلى نتائج إيجابية بخصوص مواجهة تنظيم الدولة والمباحثات الدولية الجارية بشأن الملف النووي الإيراني.

المصدر : الجزيرة