دعا المتحدث باسم مقاطعة الرور غربي ألمانيا أوليفر ويتك الحكومة المحلية في ولاية بادن وورتيمبرغ الألمانية لتقديم اعتذار لتركيا، بعد نشرها رسوما كاريكاتورية مسيئة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كتب التعليم المدرسي.

وأشار ويتك في حديثه لمراسل الأناضول بمقر البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة، إلى وجود حرية صحافة في ألمانيا وتركيا، وقال إن الخطأ يكمن في إرفاق هذه الرسوم في كتاب التعليم المدرسي للأطفال.

وفي رده على سؤال يتعلق بالدعوى القضائية ضد تنظيم "النازيون الجدد"، قال ويتك "أعتقد أن سلسلة الاعتداءات التي نفذها تنظيم النازيون الجدد في ألمانيا يعد أكبر فشل للوحدات الأمنية الألمانية منذ تأسيس ألمانيا الفدرالية".

تجدر الإشارة إلى أن الخارجية التركية استدعت السفير الألماني في أنقرة إيبرهارد بول الاثنين الماضي 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وأبلغته احتجاجها على الرسوم المسيئة لشخص الرئيس التركي وللجالية التركية في ألمانيا، ووصفت تلك الرسوم بأنها تدعو إلى العنصرية وكراهية الأجانب.

وكانت ولاية بادن وورتيمبرغ اعتمدتا كتابا مساعدا لإحدى المواد الدراسية، يحتوي رسوما كاريكاتورية مسيئة لأردوغان والجالية التركية المقيمة في ألمانيا، ونشرت الرسوم أول مرة عام 2011 من قبل صحيفة تدعى فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ.

المصدر : وكالة الأناضول