اشتبك المحتجون المطالبون بالديمقراطية في هونغ كونغ مع قوات الشرطة في حي مونغ كوك المزدحم في وقت مبكر اليوم الخميس، مع تصاعد التوترات في واحد من مواقع التظاهر الثلاثة المتبقية للمرة الأولى منذ أكثر من أسبوعين.

وقالت وكالة رويترز إن العشرات من أفراد الشرطة المسلحين بالهراوات والدروع توجهوا إلى المنطقة التي تجمع فيها مئات المحتجين, بعد أن اندلعت الاشتباكات بعد الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي في الحي الذي أصبح بقعة ملتهبة لأعمال العنف.

ويعتزم ناشطون مطالبون بالديمقراطية تنظيم مسيرة يوم الأحد المقبل من وسط المركز المالي للمدينة إلى مكتب الاتصال التابع للحكومة المركزية الصينية في هونغ كونغ.

ويطالب المحتجون حكام الحزب الشيوعي الصيني بالوفاء بالوعود الدستورية لإرساء الديمقراطية الكاملة في المدينة التي عادت للحكم الصيني عام 1997.

وكان عشرات الآلاف من الطلاب والناشطين قد تظاهروا في شوارع المستعمرة البريطانية السابقة في الفترة الماضية للمطالبة بتطبيق الديمقراطية بشكل كامل وضمان حق التصويت الحر، مما يمكنهم من انتخاب رئيس جديد للسلطة التنفيذية عام 2017 مع الاحتفاظ بالحق في مراقبة الترشيحات.

وهدد المحتجون -الذين يطلقون على احتجاجاتهم اسم "ثورة المظلات"- باحتلال مبان حكومية إذا لم يتنح رئيس السلطة التنفيذية المدعوم من بكين.

المصدر : وكالات