يقوم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ الخميس بأول زيارة له إلى أفغانستان، حيث سيلتقي الرئيس الأفغاني أشرف غني ووزير الخارجية عبد الله عبد الله، وفق ما أفاد بيان للحلف.

وتأتي الزيارة قبل أقل من شهرين على انتهاء المهمة القتالية للقوات الدولية بقيادة الحلف الأطلسي (إيساف)، التي تنتهي في نهاية ديسمبر/كانون الأول، وسيتولى بعدها الحلف في العام 2015 مهمة جديدة محدودة في أفغانستان سيطلق عليها اسم "الدعم الحازم" وتقضي بالمساعدة والتدريب.

وسيلتقي ستولتنبرغ الجنرال جون كامبل قائد إيساف ومسؤولين آخرين في القوة الأطلسية، ومسؤولين من الأسرة الدولية وأعضاء في المجتمع المدني الأفغاني، كما سيزور جنود عدد من بلدان الحلف المنتشرين حاليا في أفغانستان، ولم يكشف الحلف أي تفاصيل إضافية ولم يحدد مدة الزيارة.

وكان الرئيس الأفغاني وقع مع الولايات المتحدة والحلف الأطلسي اتفاقين أمنيين يقضيان بإبقاء قوات أجنبية في أفغانستان في إطار المهمة الجديدة.

وبناء على الاتفاق الأمني الجديد سيبقى 12500 جندي أجنبي منتشرين في أفغانستان بينهم 9800 جندي أميركي، مقارنة مع انتشار 150 ألف جندي في ذروة المهمة القتالية عام 2011.

المصدر : الفرنسية