أفادت وسائل إعلام صينية أن 15 شخصا قتلوا وجرح 14 آخرون في هجوم وصفته السلطات بالإرهابي في إقليم شنغيانغ الصيني ذي الأغلبية المسلمة.

وقالت قناة التلفزيون الحكومية إن مجموعة ممن وصفتهم بالإرهابيين هاجمت الجمعة مدنيين بمنطقة شاشي مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 14 آخرين.

وأوضحت تلك المصادر أن 11 ممن دعتهم بالإرهابيين قتلوا بالرصاص خلال أعمال العنف هذه.

وأكدت وكالة أنباء الصين الجديدة هذه الحصيلة نقلا عن بيان للسلطات المحلية، وذكر موقع تيانشان نيوز الإخباري المملوك للدولة أن الشرطة صادرت سكاكين وفؤوسا من مكان الحادث.

ويشهد إقليم شنغيانغ استمرار اضطرابات بسبب التوتر بين قومية الهان التي تشكل غالبية في الصين وأقلية الإيغور المسلمة، وتتهم السلطات الصينية -باستمرار- الناشطين من الإيغور بـ "الإرهاب".

وكانت السلطات اتهمت في مارس/آذار الماضي من وصفتهم بالمتشددين من الإيغور بإقليم شنغيانغ بالوقوف خلف هجوم نفذه مجهولون بالسكاكين بمحطة كونمينغ للقطارت جنوبي البلاد وخلف 33 قتيلا بينهم أربعة مهاجمين، كما جرح أكثر من 130.

المصدر : وكالات