استقال رئيس وزراء تايوان جيانغ يي-هوا، السبت، بعد هزيمة حزبه (الحزب القومي "كيومنتاغ") في الانتخابات المحلية, وقد قبل الرئيس ما ينغ-جو استقالته.

وقال جيانغ يي-هوا، خلال مؤتمر صحفي، إنه يتحمل المسؤولية السياسية عن الخسارة الساحقة للحزب بعد أن بينت النتائج غير الرسمية أنه خسر خمسا من البلديات الست.

وجرى التنافس على 11 ألفا ومائة وثلاثين مقعدا بين الحزب الحاكم الذي تربطه علاقات صداقة بالصين، وحزب المعارضة "الديمقراطي التقدمي" المؤيد للاستقلال.

وأظهرت استطلاعات للرأي هذا الشهر تقدم حزب المعارضة بشكل طفيف خصوصا في العاصمة تايبيه، وفي تايشونغ أيضا.

وأدت احتجاجات مناهضة للصين، ومخاوف بشأن سلامة الغذاء، وكبوات في إصلاح التعليم، وتفاوت الدخل، إلى تراجع الثقة في الحزب الحاكم هذا العام.

يُذكر أن كل الرؤساء الذين حكموا تايوان كانوا رؤساء بلديات لتايبيه منذ الانتخابات الرئاسية المباشرة عام 1996.

المصدر : وكالات