أعلنت وكالة الإعلام الروسية للأنباء نقلا عن المكتب الصحفي للأسطول الروسي الشمالي أن مجموعة من السفن الحربية الروسية دخلت القنال الإنجليزي اليوم الجمعة، لكن مسؤولا من حلف شمال الأطلسي (ناتو) نفى أنها موجودة هناك لإجراء تدريبات عسكرية.

وقالت الوكالة إن سفنه بقيادة السفينة سفيرومورسك المضادة للغواصات عبرت مضيق دوفر، وهي توجد الآن في المياه الدولية لخليج السين في انتظار مرور عاصفة لتواصل رحلتها.

ونقلت الوكالة عن الأسطول قوله في بيان "أثناء رسوها سيخوض الطاقم سلسلة من التدريبات بشأن كيفية التصدي لقوات غواصة متسللة، ويتدربون على أساليب النجاة في حالة حدوث تسرب مياه أو حريق".

من جانبها أكدت البحرية الفرنسية موقع السفن، وقالت إنه من غير المعتاد أن توجد سفن حربية روسية في القنال.

وقال المكتب الإعلامي للبحرية الفرنسية إن السفن "لا تجري تدريبات، بل تنتظر في منطقة يمكن أن توجد فيها عدة مرات في السنة".

بدوره قال متحدث عسكري باسم حلف الناتو إن الحلف على علم بمكان السفن الروسية، مؤكدا أن "معلوماتنا تشير إلى أن السفن تتنقل وأنها تأخرت بسبب أحوال الطقس، ولا تجري تدريبات في القنال كما حملتنا بعض العناوين الروسية على الاعتقاد".

المصدر : رويترز