أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس أنها اعتقلت خلية من ثلاثين ناشطا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في سبتمبر/أيلول الماضي بالضفة الغربية كانت تخطط لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل.

وقال جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) في بيان له إن الخلية تلقت تدريبات عسكرية في الخارج بالتنسيق مع مكاتب تابعة للحركة في الأردن وتركيا وسوريا وقطاع غزة والضفة الغربية.

وأضاف البيان أن الخلية كانت تخطط لتنفيذ هجمات مسلحة واستخدام أسلحة رشاشة وقنابل متفجرة بالاضافة لعمليات تسلل إلى مستوطنات إسرائيلية.

وبحسب الشاباك فإن من بين الأهداف تفجير سيارة مفخخة واستهداف القطار الكهربائي في القدس فضلا عن تنفيذ عملية داخل ملعب لكرة القدم في القدس الغربية وتجنيد نشطاء في الأردن بهدف تنفيذ عمليات تسلل عبر الحدود مع إسرائيل.

ومن جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن المخطط كان سيؤدي إلى إسقاط عدد كبير من الضحايا في إسرائيل.

وذكر أن كشف هذه العملية يحبط مخططات حماس التي تتحدى وجود ما وصفها بدولة قومية لليهود بل وتتحدى وجودهم ككل.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت منتصف أغسطس/آب الماضي أنها اعتقلت خلية تتألف من 93 ناشطا من حركة حماس في الضفة الغربية خلال مايو/أيار الماضي "خططت للانقلاب على السلطة الفلسطينية وشن هجمات إرهابية ضد إسرائيل".

المصدر : وكالة الأناضول