مرتزقة بريطانيون يقاتلون تنظيم الدولة بعين العرب
آخر تحديث: 2014/11/23 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/23 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/1 هـ

مرتزقة بريطانيون يقاتلون تنظيم الدولة بعين العرب

أفادت تقارير صحفية أن عددا متزايدا من الجنود البريطانيين يقاتلون كمرتزقة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة عين العرب (كوباني)، ويقدر الخبراء بأن عددهم يزيد عن خمسمائة مقاتل.

وذكرت صحيفة ذي أوبزيرفر البريطانية أن جيمس هيو غيس -وهو جندي سابق في سلاح المشاة في الجيش البريطاني وخدم في أفغانستان لمدة خمس سنوات- واحد من بين عدد متزايد من البريطانيين الذين يقاتلون في صفوف وحدات حماية الشعب الكردية شمالي سوريا.

وتشير صفحة هيو غيس (من مقاطعة باركشير) على موقع فيسبوك إلى انخراطه في القتال إلى جانب صديقه جيمي ريد من بلدة نيومينز شمالي مقاطعة لانكشير.

كما تتحرى شرطة لندن حاليا عن مكان فتاة بريطانية من أصول كردية يعتقد أنها ذهبت إلى هناك لتكون أول فتاة بريطانية تلتحق بالقتال ضد تنظيم الدولة.

ووفق الصحيفة، فإن أميركيا يدعى جوردان ماتسون هو الذي يجلب المرتزقة لحساب وحدات حماية الشعب الكردية التي تدعهما غارات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

ويقول ناشطون أكراد في بريطانيا إنهم على علم بالمرتزقة البريطانيين الذين انضموا للقتال ضد التنظيم في سوريا أو العراق، وقدرت مصادر كردية أن العشرات من البريطانيين ربما غادروا إلى الشرق الأوسط.

ورغم أن وزارة الداخلية لا تملك معلومات عن عدد البريطانيين الذين يقاتلون إلى جانب الأكراد، فإن الصحيفة نقلت عن خبراء -لم تسمهم- أن عدد هؤلاء يصل إلى نحو خمسمائة بريطاني.

ويشير تقرير الصحيفة إلى أن ثمة بريطانيين يقاتلون في نفس الوقت إلى جانب تنظيم الدولة، مستشهدا بمقتل عبد الله الحبشي (21 عاما) وأبو الدرداء (20 عاما) خلال المعارك في عين العرب.

يشار إلى أن بريطانيا تدعم التحالف الدولي وتشن غارات على أهداف تابعة للتنظيم في العراق.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات