بوكو حرام تقتل عشرات من باعة الأسماك بنيجيريا
آخر تحديث: 2014/11/24 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/24 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/2 هـ

بوكو حرام تقتل عشرات من باعة الأسماك بنيجيريا

آثار تفجير سابق لمسلحي بوكو حرام في يوليو/تموز بشمال نيجيريا (الأوروبية)
آثار تفجير سابق لمسلحي بوكو حرام في يوليو/تموز بشمال نيجيريا (الأوروبية)

أعلن مسؤول بحركة بوكو حرام النيجيرية الأحد أن مسلحين تابعين للجماعة قتلوا يوم السبت 48 من بائعي الأسماك في شمال شرق البلاد على ضفاف بحيرة تشاد.

وقال المسؤول في الحركة أبو بكر غمندي إن عشرات من مقاتليها قطعوا الطريق المؤدية إلى قرية صيادي السمك دورون باغا على ضفاف بحيرة تشاد، وأوقفوا على الطريق قافلة التجار على مسافة 15 كلم من القرية وقتلوا مجموعة من 48 تاجرا كانوا متوجهين لشراء السمك في تشاد.

ذبح وإغراق
وأوضح غمندي في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو أن مقاتلي بوكو حرام ذبحوا بعض الرجال وأغرقوا الآخرين في البحيرة بعد أن كبلوا أيديهم وأرجلهم.

وتقع دورون باغا على مسافة 180 كلم شمال مايدوغوري، وتأوي قاعدة القوة متعددة الجنسيات التي تضم قوات من نيجيريا وبلدين آخرين جارين هما تشاد والنيجر اللذين يحاربان الحركة.

وأعلن كالوما زرامي أحد باعة السمك في مايدوغوري أنه علم مساء السبت من زملاء أتوا من دورون باغا بقتل 48 شخصا.

وبحسب مسؤول بوكو حرام، فإن المهاجمين قتلوا ضحاياهم بصمت دون استعمال بندقية لعدم لفت انتباه القوة المتعددة الجنسيات.

وأكد ضابط في الجيش النيجيري الهجوم، لكنه أضاف أن ليس لديهم تفاصيل لأن المنطقة تحت السيطرة العملياتية للقوات المتعددة الجنسيات.

قطع الاتصالات
ولم ينتشر خبر الهجوم بسرعة لأن مسلحي بوكو حرام دمروا هوائي الهواتف النقالة خلال عمليات سابقة.

وندد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس -الذي يزور النيجر- الأحد بالمجزرة التي وصفها بـ"العمل الوحشي الجديد" الذي نفذته "منظمة إرهابية".

وقال إن ذلك دليل جديد على التهديد الذي تمثله هذه الجماعة على السكان في نيجيريا وعلى الدول المجاورة أيضا.

وعلى ضفاف بحيرة تشاد، أدت الهجمات المستمرة لبوكو حرام إلى عرقلة الأنشطة الزراعية، واضطر صيادو دورون باغا إلى التخلي عن نشاطهم للتوجه نحو استيراد السمك المجفف من تشاد.

المصدر : وكالات

التعليقات