أسفر هجوم مسلح عن مقتل 45 شخصا على الأقل الأربعاء في قرية أزايا كورا بمنطقة مافا في ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا حيث تنشط جماعة بوكو حرام، وفق ما أعلن رئيس المنطقة بالوكالة.

ووصل أشخاص مدججون بالسلاح على دراجات نارية ظهر الأربعاء، حيث نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد السكان قوله إنه قتل 45 رجلا "وهناك آخرون قضوا في الأدغال بعدما نزفوا طويلا جراء إصابتهم بالرصاص".

وتقع مافا على بعد خمسين كلم شرق مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، وقد استهدفت ومحيطها مرارا بهجمات شنها مسلحون قيل إنهم من بوكو حرام.

بدوره، قال موسى أباني -وهو تاجر لجأ إلى مايدوغوري- إن المهاجمين دمروا أكثر من نصف منازل قريتنا، وأحرقوا أكثر من خمسين دراجة نارية وأربع سيارات قبل أن يغادروا حاملين مواد غذائية وحيوانات.

وتوجه رئيس منطقة مافا بالوكالة شيتيما لاوان الخميس إلى المكان وسط تدابير أمنية مشددة، داعيا الحكومة الفدرالية إلى اتخاذ تدابير عاجلة "وإنقاذ شعبنا من زوال وشيك".

المصدر : الفرنسية