قال جهاز الأمن الداخلي الأميركي إن امرأة كانت تتظاهر أمام البيت الأبيض الليلة الماضية اعتقلت لحملها سلاحا ناريا بعد وقت قصير من بدء الرئيس باراك أوباما خطابه الذي كشف فيه عن إصلاحات جذرية لنظام الهجرة.

وقال المتحدث باسم المخابرات روبرت هوباك في رسالة بالبريد الإلكتروني إن إبريل لينارت (23 عاما) من ولاية ميشيغان اعتقلت مساء عندما كانت تتظاهر عند السياج الشمالي للبيت الأبيض حين لاحظ رجال الأمن أنها تضع مسدسا في جراب حول خصرها.

ووجهت السلطات للمرأة تهمة حمل سلاح ناري غير مرخص وذخيرة. وقال هوباك إنها رفضت الإدلاء بأي تصريحات للسلطات.

وكان أوباما قد بدأ خطابه قبل نصف ساعة من الحادثة، وكشف فيه عن إصلاحات على نظام الهجرة تعد الأوسع نطاقا منذ عقود.

وتخفف تلك الإجراءات خطر ترحيل نحو 4.7 ملايين مهاجر غير موثقين، وهو ما أدخل الرئيس (الديمقراطي) في مواجهة مع الجمهوريين الذين تعهدوا بمقاومة تلك الخطوات.

المصدر : رويترز