أعلنت السلطات الإيطالية الخميس أنها أنقذت ألف مهاجر خلال الـ24 ساعة الأخيرة قبالة سواحلها في البحر الأبيض المتوسط.

وأنهت البحرية مساء الأربعاء بعد جهود استغرقت 24 ساعة عملية إنقاذ على سفينة تجارية كانت تقل "أكثر من 600 مهاجر بينهم نساء وأطفال وحتى رضع عمرهم بضعة أشهر".

ورصدت مروحية عسكرية الثلاثاء تلك السفينة التي يبلغ طولها تقريبا مائة متر وكانت الأمواج تتلاعب بها لأن محركاتها تعطلت.

وفي الوقت نفسه أوضح خفر السواحل الإيطالي في بيان أنهم أغاثوا حوالي 400 شخص الأربعاء.

وتم نهاية الأسبوع الماضي إنقاذ حوالي 2500 مهاجرا على متن عدة زوارق معطلة بين ليبيا وصقلية.

ومنذ صيف 2013، تواجه إيطاليا تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين على سواحلها بمعدل 400 في اليوم تقريبا، في ظاهرة متزايدة منذ تنفيذ عملية "ماري نوستروم" بعد غرق سفينتين في أكتوبر/تشرين الأول من تلك السنة.

لكن إنهاء عملية "ماري نوستروم" التي ستترك المجال إلى "تريتون" -وهي عملية أوروبية لمراقبة الحدود أكثر محدودية-، وسوء الأحوال الجوية، لم تنهيا محاولات الهجرة غير الشرعية من الضفة الجنوبية للمتوسط.

المصدر : الفرنسية