واشنطن تتعقب أميركيين توجهوا للقتال بسوريا
آخر تحديث: 2014/11/19 الساعة 08:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/19 الساعة 08:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/27 هـ

واشنطن تتعقب أميركيين توجهوا للقتال بسوريا

مقاتلون من تنظيم الدولة في استعراض بمدينة الرقة السورية التي يسيطرون عليها
مقاتلون من تنظيم الدولة في استعراض بمدينة الرقة السورية التي يسيطرون عليها

قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي اليوم الثلاثاء، إن المكتب يتعقب ما يقرب من 150أميركيا يعتقد أنهم سافروا إلى سوريا في الشهور القليلة الماضية، ربما للانضمام إلى جماعات مسلحة.

وأكد أن الأميركيين الذين يقاتلون مع جماعات جهادية يمثلون مبعث قلق كبير للمكتب، بسبب احتمال عودتهم إلى الولايات المتحدة مع التدريب والخبرة والاتصالات اللازمة لتنفيذ هجوم داخل بلدهم.

وأضاف كومي للصحفيين في بوسطن "نتعقب ما يقرب من 150 شخصا سافروا من الولايات المتحدة إلى سوريا بدوافع مختلفة، عدد كبير منهم سافر للقتال".

وأكد المسؤول الأميركي عزم مكتب التحقيقات عدم السماح  لما سماه بـ"الشتات الإرهابي" لتنظيم "هجمات سبتمبر جديدة" انطلاقا من سوريا، مشيرا إلى أن المكتب يعطي أكبر اهتمام للأميركيين الذين يعتقد أنهم انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

ورفض  كومي الكشف عن عدد الأميركيين الذين يعتقد مكتب التحقيقات أنهم عادوا إلى الولايات المتحدة بعدما قاتلوا ضمن جماعات جهادية في الخارج، قائلا إنه يتم متابعة هذا الأمر عن كثب دون تمكين هؤلاء المقاتلين من معرفة حجم المعلومات التي لدى المكتب. 

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يشن ضربات على معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، فيما قام التنظيم بإعدام عدد من الرهائن الأميركيين والغربيين آخرهم الأميركي بيتر كاسيغ.

ويؤكد مسؤولون غربيون أن عددا من رعايا دولهم يقاتلون في صفوفه مما دعا دولا عدة لاتخاذ إجراءات احترازية منعا لارتكابهم عمليات إرهابية بعد عودتهم كما يقولون.

المصدر : رويترز