دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء أوكرانيا إلى التزام الحياد والبقاء خارج أي تكتل، ووصف في الوقت نفسه توسع حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأنه "متهور" وخطأ ومن شأنه أن يضر بأمن أوروبا.

وقال الوزير الروسي في مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع نظيره المجري بيتر سزيجارتو إنه من المهم أن تبقى أوكرانيا خارج أي تكتل "ليس فقط لتعزيز الاستقرار في المنطقة اليورو-أطلسية، بل أيضا من أجل مصالحها القومية".

وسبق دعوة لافروف تصريحات للمتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف طالب أوكرانيا فيها بتقديم ضمانات بأنها لن تنضم إلى الحلف الأطلسي.

وقال بسكوف في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) "نريد ضمانات مائة بالمائة بأن أحدا لا يفكر بضم أوكرانيا إلى الحلف الأطلسي"، وأوضح أن موسكو ترغب في توقف الحلف عن الاقتراب من حدودها "ووضع حد لمحاولاته لكسر توازن القوى".

من جهتها نددت كييف بالضغوط التي تمارسها موسكو بشأن هذه النقطة، وكتب متحدث باسم الخارجية الأوكرانية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "أذكر زملائي الروس بأن أوكرانيا دولة مستقلة وذات سيادة"، وأنها لن تقبل ضغوطا بشأن هذه النقطة.

وأعلنت أوكرانيا مرارا رغبتها بالتقرب من "الناتو"، وبلغت نسبة الأوكرانيين الذين يريدون انضمام بلادهم إلى الحلف هذه السنة نحو 44% مقابل 13% فقط عام 2012.

وجاء هذا الارتفاع بعد قيام روسيا بضم منطقة القرم واندلاع النزاع المسلح بين القوات الأوكرانية والانفصاليين في شرق البلاد.

المصدر : وكالات