تدخل المحادثات بين إيران والقوى العظمى الأربعاء في التفاصيل، في اليوم الثاني من اجتماع اللحظة الأخيرة في فيينا، بغية التوصل لاتفاق تاريخي حول البرنامج النووي، وسط تفاؤل روسي بالتوصل لتسوية.

وسيلتقي دبلوماسيو مجموعة خمسة زائد واحد التي تضم الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا، مع دبلوماسيي إيران للمرة الأولى في جلسة موسعة بعد محادثات ثنائية جرت أمس الثلاثاء. وأمامهم حتى 24 من الشهر الجاري للتوصل إلى اتفاق.

وقال المفاوض الروسي سيرغي ريابكوف إن كل شيء رهن "بقرارات سياسية" من جانب كل الأطراف. ونقلت وكالة ريا نوفوستي عنه القول "نحن على بعد خطوة أو حتى نصف خطوة من تسوية".

ولدى وصوله إلى العاصمة النمساوية، وعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بـ"بذل جهود حتى اليوم الأخير"، واعتبر التوصل إلى اتفاق أمرا "ممكنا" خلال أسبوع، لكنه حذر محادثيه من طرح "مطالب مبالغ فيها".

ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري من جانبه طهران إلى بذل "كل الجهود الممكنة".

وتريد الدول الكبرى الممثلة في مجموعة خمسة زائد واحد التأكد من الطابع المدني المحض للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات المفروضة على هذا البلد.

المصدر : وكالات