قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الأربعاء إن فرنسا سترسل ست طائرات مقاتلة من طراز ميراج إلى الأردن للمشاركة في ضرب مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وقال لو دريان أمام الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) اليوم "كانت هناك تسع طائرات رافال في الإمارات وسيتم تعزيزها بست مقاتلات ميراج تتمركز في الأردن لإتمام عملنا". 

وأضاف الوزير أن "النجاحات على الأرض ضد تنظيم الدولة الإسلامية لم تكن ممكنة من دون دعم جوي للتحالف، وتضطلع فرنسا ضمن التحالف بدور رئيسي". 

وأكد الوزير الفرنسي "من جهة أخرى ندرب البشمركة الكردية والقوات العراقية على استخدام الأسلحة التي نسلمها لهم". وخلص إلى القول إن "فرنسا تتحمل مسؤولياتها الدولية من أجل أمنها". 

يشار إلى أن العملية الفرنسية التي أطلقت في 19 سبتمبر/أيلول الماضي ضد تنظيم الدولة تعتمد حاليا على تسع طائرات رافال مرابطة في منطقة الظفرة بالإمارات العربية المتحدة، وهي منطقة تبعد مسافتها من مسرح العمليات في العراق بنحو ثلاثة أضعاف مسافة الأردن منه. 

وأوضح مصدر عسكري فرنسي أن نشر طائرات الميراج الست من طراز 2000-دي في الأردن يتوقع أن يتم في شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

من جهته ذكر مصدر حكومي فرنسي أن الانتشار الفرنسي الإضافي في الأردن لا يزال يتطلب موافقة من السلطات الأردنية. 

وكشفت وزارة الدفاع الفرنسية اليوم الأربعاء أن طائرات رافال نفذت الليلة الماضية غارة جوية جديدة ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق. 

وقالت الوزارة في بيان إن "طائرتي رافال فرنسيتين تحمل كل واحدة منهما أربع قنابل استهدفتا تحصينات يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية في حصار كركوك. وأكمل هذا العمل بغارات متزامنة شنها حلفاؤنا".

وكان الطيران الفرنسي قد نفذ في القطاع نفسه غارة في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات