تستضيف العاصمة الإيطالية روما من 12 إلى 14 ديسمبر/كانون الأول قمة الحائزين على جائزة نوبل للسلام التي كانت مقررة في مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا ولكنها ألغيت بسبب رفض سلطات هذا البلد منح تأشيرة دخول للدالاي لاما، بحسب ما أعلن المنظمون أمس الأحد.

ووفق التلفزيون الإيطالي، فقد أكد الدالاي لاما و22 آخرون من الحاصلين على جائزة نوبل للسلام حضورهم للقمة في روما.

ومن بين المشاركين الأسقف الجنوب أفريقي ديزموند توتو، والحقوقية الإيرانية شيرين عبادي، والمدافعة عن حقوق المرأة في ليبيريا ليما غبوي، والناشطة اليمنية توكل كرمان، والرئيس السابق لتيمور الشرقية خوسيه راموس هورتا، والسياسي الإيرلندي الشمالي ديفد تريمبل، والرئيس البولندي الأسبق ليخ فاليسا.

وكان مقررا أن تستضيف مدينة كيب تاون القمة في الفترة من 13 إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلا أن السلطات رفضت منح تأشيرة دخول للدلاي لاما خشية إغضاب السلطات الصينية.

وقد أدى رفض السلطات الجنوب أفريقية منح التأشيرة للدالاي لاما إلى تعليق انعقاد القمة في موعدها الأصلي لحين توفير مكان بديل لعقدها.

قرار واحتجاج
وأعلنت مدينة كيب تاون مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن" الحائزين على جائزة نوبل للسلام والمؤسسات التي تمنح الجائزة قرروا -بعد عدم منح تأشيرة دخول للدالاي لاما- التخلي عن مشاركتهم الجماعية احتجاجا على هذا القرار".

وكانت جنوب أفريقيا قد رفضت طلبات مماثلة لسفر الدالاي لاما إليها في السنوات السابقة.

يشار إلى أن العاصمة الإيطالية قد شهدت ولادة هذه المبادرة السنوية عام 1999 على يد الزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف وعمدة روما (آنذاك) فالتر فيلتروني، كما استضافت أول ثماني مؤتمرات لهذه القمة العالمية حتى عام 2007، بينما استضافت العاصمة البولندية وارسو قمة العام الماضي.

وترمي هذه المبادرة الدولية إلى "تحفيز اللقاء بين الحائزين على جائزة نوبل للسلام في سبيل تعزيز تبادل الأفكار الهادفة إلى صون السلام في العالم" وفق المنظمين.

المصدر : وكالات