أخلت الشرطة البريطانية اليوم جانبا من مبنى مجلس العموم البريطاني يضم مكاتب عدد من النواب لفترة قصيرة بسبب وجود عبوة مريبة قبل أن يسمح للعاملين بدخوله مرة أخرى.
 
وقالت متحدثة باسم شرطة لندن إن مبنى "بورتكلس" وهو مبنى إداري يقع في مواجهة مباني مجلس العموم وفوق محطة مترو "وستمنستر" أخلي لفترة من الوقت أثناء إجراء الشرطة تحقيقات في الأمر.
 
كما أغلقت أيضا محطة مترو وستمنستر، وشوهد رجال شرطة على متن دراجات نارية يمنعون السيارات من دخول الشارع.
 
ورفع مستوى الخطر الأمني في بريطانيا إلى ثاني أعلى مستوياته في أغسطس/آب الماضي بسبب المخاطر التي يمكن أن تشكلها عودة مواطنين ممن يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق وسوريا، ويقول محللون أمنيون إن عدد المقاتلين الأجانب بالدولتين الآن يقدر بالالآف.
 
وفي الشهر الماضي جرى نشر جنود الجيش في مقصد سياحي شهير في قلب الحي الذي يوجد به مقر الحكومة البريطانية في لندن كإجراء احترازي بعد أن هاجم مسلح إسلامي البرلمان الكندي. 

المصدر : رويترز