الأرجنتين تنتقد تدريبات عسكرية بريطانية بفوكلاند
آخر تحديث: 2014/11/15 الساعة 13:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/15 الساعة 13:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/23 هـ

الأرجنتين تنتقد تدريبات عسكرية بريطانية بفوكلاند

جورج كابتانتش: يجب أن تبقى جزر فوكلاند منطقة سلام (الأوروبية-أرشيف)
جورج كابتانتش: يجب أن تبقى جزر فوكلاند منطقة سلام (الأوروبية-أرشيف)

انتقدت الأرجنتين أمس الجمعة التدريبات العسكرية والبحرية التي تجريها بريطانيا قرب جزر فوكلاند التي يتنازع البلدان السيادة عليها.

وقال رئيس الوزراء الأرجنتيني جورج كابتانتش -في بيان له- "يجب أن تبقى جزر فوكلاند منطقة سلام"، مضيفا أن "التدريبات العسكرية البريطانية إشارة على العسكرة المتزايدة جنوب الأطلسي".

وكانت الخارجية الأرجنتينية أعلنت على لسان وزيرها -في وقت سابق- رفضها تلك التدريبات، ووصفت الأمر "باستفزاز جديد تقوم به الحكومة البريطانية".

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية -نقلا عن وزارة الدفاع البريطانية- أن هذه التدريبات روتينية، ومخطط لها مسبقا.

يذكر أنه قبل 32 عاما، وتحديدا في الثاني من أبريل/نيسان 1982، اندلعت حرب المالوين أو فوكلاند بين الأرجنتين وبريطانيا، والتي أدت إلى سقوط حكم الرئيس الأرجنتيني ليوبولدو غالتياري، وإنعاش شعبية رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر، لكنها في الوقت ذاته أججت نزاعا لم يلق تسوية حتى الآن، بشأن السيادة على جزر المالوين، التي تسميها بريطانيا فوكلاند، والمتنازع عليها في الأرخبيل الواقع جنوب المحيط الأطلسي.

وتخضع هذه الجزر الواقعة قبالة سواحل أقصى جنوب الأرجنتين -والتي تبعد 13 ألف كيلومتر عن لندن- لسيطرة بريطانيا منذ عام 1833، لكن بوينوس آيرس لا تزال تطالب بها.

المصدر : وكالة الأناضول