أعلن متحدث باسم مستشفى في دالاس بالولايات المتحدة الأربعاء وفاة توماس إريك دانكان، وهو أول شخص أعلن عن إصابته بداء إيبولا هناك. 

وقال وندل واتسون في بيان "يتعين أن نبلغكم بكل الأسى وبالغ خيبة الأمل بوفاة توماس دانكان".

وكانت أعراض المرض قد ظهرت على دانكان إثر وصوله إلى دالاس لزيارة أسرته قادما من ليبيريا في العشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، مما يزيد من مخاوف انتشار المرض داخل الولايات المتحدة.

وأكد مدير مكتب الجزيرة في واشنطن عبد الرحيم فقرا أن السلطات الصحية الأميركية بادرت إلى عزل الأشخاص الذين لامسوا الضحية.

وقال إن الضغوط ستزداد على إدارة الرئيس باراك أوباما بعد وفاة دانكان، حيث سبق له أن طمأن الأميركيين في أكثر من مناسبة بأن البلاد جاهزة لمواجهة إيبولا.

من جهته أعلن وزير الخارجية الأميركي الأربعاء جون كيري أن بلاده كثفت مشاركتها في جهود التصدي للوباء، مناشدا في تصريح صحفي العالم أجمع توحيد الجهود لوقف انتشار الداء.

ودعا كيري إلى إرسال طواقم طبية بشكل عاجل إلى غرب أفريقيا، وطالب بزيادة المساهمات الدولية للتصدي للوباء.

المصدر : الجزيرة + وكالات