قال الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرغ إن الحلف مستعد لتقديم المساعدة لتركيا من أجل الدفاع عن أمنها القومي إن اقتضت الضرورة، وتعهد بأن يحمي الحلف كافة أعضائه.

وتحدث شتولتنبرغ في مؤتمر صحفي ببولندا التي بدأ فيها أول زيارة خارجية له منذ تسلم المنصب، وقال إن الحلف سيقدم المساعدة اللازمة لتركيا لدعمها في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية إن كانت هنالك حاجة لذلك.

وتقود الولايات المتحدة الأميركية تحالفا دوليا لضرب أهداف تنظيم الدولة في كل من سوريا والعراق، وصادق البرلمان التركي مؤخرا على قانون يسمح للجيش التركي بتنفيذ عمليات خارج الحدود، وهو ما يعطي الضوء الأخضر لأنقرة للمشاركة في عمليات التحالف الدولي.
 
وأشار شتولتنبرغ إلى أن الحلف "قلق للغاية" بسبب رصده عددا كبيرا من الانتهاكات لوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا.

وأكد على حماية الحلف لكافة أعضائه، وقال عقب لقائه بالرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي "سنبقي على وجود دائم في الجزء الشرقي من حلفنا".

وخلال لقائه بعد ذلك رئيسة الحكومة البولندية إيفا كوباتش، قال شتولتنبرغ "إن هناك تغيرا كبيرا في المشهد الأمني في الجزء الشرقي والجنوبي من الحلف"، وأضاف "مثل هذه التحديات توضح سبب احتياجنا لحلف الناتو".

يذكر أن الرئيس البولندي طالب خلال الأسابيع الماضية أكثر من مرة بتعزيز وجود الناتو في الدول الأعضاء الواقعة شرق أوروبا، كما دعا ساسة بولنديون آخرون إلى وجود دائم للناتو في بولندا، وذلك على خلفية تداعيات الأزمة الأوكرانية والتخوف من امتداد الصراع هناك إلى خارج الحدود.

المصدر : وكالات