أعلنت حركة طالبان باكستان اليوم السبت تأييدها أهداف تنظيم الدولة الاسلامية، وأمرت "المجاهدين" في أنحاء المنطقة بمساعدة التنظيم في حملته لإقامة الخلافة الإسلامية، وذلك وفقا لرسالة بالبريد الإلكتروني بمناسبة عيد الأضحى أرسلها المتحدث باسم الحركة شهيد الله شهيد إلى رويترز.

وأعلن شهيد في رسالته دعمه تنظيم الدولة، وقال "نحن يا إخواننا فخورون بكم وبانتصاراتكم، نحن معكم في أفراحكم وأتراحكم". وقال إن حركته مستعدة لتزويد التنظيم بالمجاهدين وبكل "دعم ممكن".

ودعا المتحدث باسم طالبان باكستان تنظيم الدولة إلى التحلي بالصبر والثبات وتنحية الخلافات "في هذه الأيام العصيبة"، معتبرا أن "جميع المسلمين في أنحاء العالم يتوقعون منكم أشياء عظيمة".

وجاء بيان الحركة بعد أن بثّ تنظيم الدولة تسجيلا مصورا يظهر قطع رأس عامل الإغاثة البريطاني ألن هينينغ يوم الجمعة في خطوة نددت بها الحكومتان البريطانية والأميركية ومجلس الأمن الدولي.

وتأتي هذه الخطوة بعد أقل من شهر على تسمية أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة للمنظر الإسلامي الباكستاني عاصم عمر ليكون زعيما لجناح تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية.

واعتبر مراقبون أنها محاولة من الظواهري لاستثمار علاقات تنظيم القاعدة التاريخية بحركة طالبان في أفغانستان وباكستان لاستعادة زمام المبادرة بعد أفول نجم تنظيم القاعدة وسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على المشهد، بعد النجاحات العسكرية التي حققها في سوريا والعراق وإعلانه الخلافة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة,رويترز