قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف ومنسقة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون سيلتقون في 9 و10 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في العاصمة العُمانية مسقط لمواصلة المناقشات حول البرنامج النووي الإيراني.

وستسعى الأطراف المشاركة في الاجتماع إلى "تقريب المواقف" مع دنو موعد 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 الذي يعتبر آخر أجل للتوصل إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني.

وتعقد مفاوضات بين إيران والقوى الست الكبرى (أميركا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين) منذ مطلع السنة الحالية للتوصل إلى اتفاق يكفل عدم تضمن البرنامج النووي الإيراني أي شق عسكري، وفي حال تم التوصل إلى هذا الاتفاق سترفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

ورغم تسجيل حصول بعض التقدم في هذه المفاوضات، فإن المواقف مع إيران تبقى متباعدة بشأن قدرات طهران في مجال تخصيب اليورانيوم.

وكانت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس قد اعتبرت أن هناك احتمالا بنسبة متوسطة للتوصل إلى اتفاق مع إيران بانتهاء الشهر القادم.

واعتبرت أن الاتفاق المرحلي الذي تمَّ التوصل إليه في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي يشكل أساسا قويا لاتفاق شامل سيمنع إيران تماما من امتلاك سلاح نووي.

وبموجب الاتفاق المرحلي، حدّت إيران من أنشطتها النووية، خاصة ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم، وفي المقابل استفادت طهران من تخفيف العقوبات الدولية والغربية المفروضة عليها منذ سنوات، وشمل ذلك الإفراج عن بضعة مليارات من الدولارات كانت مجمدة في مصارف أميركية وغربية.

المصدر : وكالات