قتل عشرة أشخاص وأصيب 34 آخرون في انفجار ثلاث قنابل بمحطة للحافلات في غومبي شمالي نيجيريا اليوم الجمعة.

وقال شهود عيان إن الانفجارات وقعت بعدما دخل ثلاثة رجال إلى المحطة ووضعوا ثلاثة أكياس مليئة بالمتفجرات قرب الحافلات.

وانتشرت الفوضى في المحطة إثر التفجيرات حيث تدافع الناس للخروج منها، وسرعان ما أحاط الناس بالمشتبه بهم قبل أن تتدخل الشرطة، كما قال الشهود.

وأوضح مسؤول عن عمليات الإسعاف في المنطقة التي وقع فيها الانفجار أنه جرى نقل ثماني جثث وأكثر من 34 مصابا إلى مستشفى غومبي التخصصي، غير أن مسؤولا بهيئة الطوارئ قال لوكالة رويترز إن عشرة أشخاص قتلوا في الهجوم.

وتوقعت المصادر ارتفاع حصيلة القتلى، نظرا لأن موقف الحافلات كان مزدحما للغاية بالركاب ساعة وقوع الانفجارات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، غير أن السلطات النيجيرية حملت جماعة بوكو حرام المسؤولية عن سلسلة من هجمات مشابهة، من بينها تفجيران في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين عند تخوم العاصمة أبوجا وأسفرا عن مقتل حوالي مائة شخص.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول أدى هجوم على محطة حافلات في ولاية باوشي قرب غومبي أيضا إلى مقتل خمسة أشخاص وحمل كثيرون المسؤولية لجماعة بوكو حرام.

وأعلنت الحكومة النيجيرية توصلها إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع بوكو حرام قبل أسبوعين في إطار جهود للتفاوض على إطلاق أكثر من مائتي فتاة اختطفتهن الجماعة في أبريل/نيسان الماضي، غير أن أعمال العنف ازدادت بشكل كبير منذ ذلك الحين.

المصدر : وكالات