اختتمت في البرازيل الجمعة حملات الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة يوم الأحد، وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم الرئيسة الحالية ديلما روسيف على باقي منافسيها.

ورغم تقدمها في الاستطلاعات، فقد لا تضمن روسيف الحصول على نسبة 50% من الأصوات الضرورية في الجولة الأولى لتجنب جولة الإعادة.

وتشير نتائج أحدث الاستطلاعات إلى حصول روسيف على نسبة 40% من نوايا تصويت الناخبين، متقدمة بفارق كبير عن أقوى منافسيها وزيرة البيئة السابقة مارينا سيلفا (24%) والمحافظ السابق أيسيو نيفيس (21%).

وباتت سيلفا المرشحة المفضلة للحزب الاشتراكي البرازيلي إلى منصب الرئاسة بعد وفاة المرشح إدواردو كامبوس في حادث مأساوي إثر تحطم طائرة كان على متنها يوم 13 أغسطس/آب الماضي.

وتتضمن قائمة المرشحين ثمانية أسماء أخرى، إلا أنه لم ينجح أي منها في الحصول على نسبة أصوات بين المشاركين في الاستطلاعات تزيد على 1%.

المصدر : وكالات