عقدت الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات البرلمانية الأوكرانية اليوم مباحثات لتشكيل ائتلاف يحكم البلاد عقب يوم من إجراء الانتخابات التي أظهرت نتائجها فوزا كبيرا لكتلة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو وأحزاب أخرى موالية للغرب.

وقال يوري لوتسنكو رئيس كتلة بوروشينكو لوكالة أنترفاكس الأوكرانية للأنباء إن مسودة اتفاق على التحالف بين الكتلتين ستصدر في وقت لاحق اليوم، في حين ذكر رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك لمراقبين للانتخابات أن المهمة الأساسية المطروحة حاليا هي سرعة تشكيل حكومة تنفذ الإصلاحات بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وبعد فرز 60% من الأصوات، احتلت كتلة الرئيس والجبهة الشعبية -وهي حزب رئيس الوزراء أرسيني ياتسنيوك- الصدارة بنسبة قاربت 22% لكل منهما، وتشير التوقعات إلى أن الكتلتين ستشكلان الحكومة الجديدة مع احتفاظ ياتسينيوك بمنصبه الحالي.

وبقي الحلفاء السابقون للرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش ممثلين في كتلة المعارضة في البرلمان بعدما حصلت على نسبة 9.8% من أصوات الناخبين، لكن الحزب الشيوعي الذي يعتبره بوروشينكو "الطابور الخامس لموسكو" لم يبلغ عتبة 5% الضرورية للدخول إلى المؤسسة التشريعية.

ترحيب روسي
من جانب آخر، رحبت روسيا بنتائج الانتخابات الأوكرانية، معتبرة أنها تكرس "انتصار مؤيدي إيجاد تسوية سلمية" للنزاع مع الانفصاليين المؤيدين لموسكو في المناطق الشرقية لأوكرانيا، في حين اعتبر رئيس المفوضية الأوروبية خوسي مانويل باروسو هذه النتائج "انتصارا للديمقراطية والإصلاحات الأوروبية".

وقال المراقبون الدوليون المنتمون إلى منظمة الأمن والتعاون بأوروبا إن عملية الانتخابات المبكرة "نظمت بطريقة تتفق مع القواعد الديمقراطية باستثناء بعض الحوادث المعزولة".

وفي تذكير بالتحديات التي تواجهها الحكومة التي سيتم تشكيلها، فتح مسلحون انفصاليون اليوم نيران المدفعية على قاعدة للجيش الأوكراني بمنطقة دونيتسك، حسب ما ذكره مراسل وكالة فرانس برس، وكانت كييف تحدثت عن مقتل جنديين في هجوم للانفصالين أمس قرب لوهانسك شرقي البلاد.

المصدر : وكالات