نقلت صحيفة صنداي تايمز عن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قولها إنها لن تؤيد فرض قيود على حرية تنقل العمال داخل الاتحاد الأوروبي، في خطوة قد تعرقل خططا لرئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بشأن إصلاح قوانين الهجرة بالاتحاد الذي يضم 28 دولة.

وقالت ميركل في مقابلة مع الصحيفة البريطانية إنها لن تدعم خطط كاميرون لتقييد حركة التنقل داخل الاتحاد كجزء من مفاوضات يخطط لها بهذا الشأن، مشددة على أن ألمانيا لن تعبث بالمبادئ الأساسية لهذه الحركة.
 
ويعتزم كاميرون إجراء استفتاء بشأن عضوية بريطانيا في الاتحاد في حالة فوز حزبه المحافظ في انتخابات تجرى في 2015، وقال إنه يريد الرد على مخاوف بين الناخبين بشأن الهجرة.

وتعهد رئيس الوزراء البريطاني بأن تكون التغييرات على حرية التنقل خطا أحمر في أي اتفاق جديد مع الاتحاد، كما يدرس فكرة وضع حد أقصى لعدد المهاجرين محدودي المهارة من داخل الاتحاد الأوروبي والذين يسعون للعمل في بريطانيا، وهو أمر سيتطلب إصلاحا كبيرا لقواعد الاتحاد.
 
ويسعى كاميرون أيضا لمواجهة زيادة في تأييد حزب استقلال بريطانيا المناهض للاتحاد الأوروبي والذي يحث على تقليل مستويات الهجرة في بريطانيا بشكل كبير.

المصدر : صنداي تايمز,رويترز