قال وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد إن "العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل تمر بأزمة"، وقد تجلت في رفض مسؤولين أميركيين كبار لقاء مع وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون الذي انتقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الوزير الإسرائيلي لابيد -الذي يقود حزب "هناك مستقبل"، دعوته في ندوة بتل أبيب إلى "بذل كل جهد مستطاع، لإعادة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها".

وكانت مصادر إسرائيلية وأميركية، أكدت أن مسؤولين أميركيين كبارا رفضوا لقاء وزير الدفاع الإسرائيلي، خلال زيارة له إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الإذاعة عن هذه المصادر -دون أن تسمها- أن جوزيف بايدن -نائب الرئيس الأميركي- ووزير الخارجية جون كيري ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس، رفضوا لقاء يعالون كرد على تصريحاته التي انتقد فيها كيري.

وكان الوزير الإسرائيلي وصف كيري بأنه "غير واقعي في محاولته التوصل إلى اتفاق فلسطيني إسرائيلي".

غير أن الإذاعة الإسرائيلية أكدت أن يعالون التقى نظيره الأميركي تشاك هيغل، ونقلت عن مصادر أميركية أن "إدارة باراك أوباما قررت عدم المس بالعلاقات الأمنية بين البلدين".

المصدر : وكالة الأناضول