انتهاء الحملة الانتخابية بأوكرانيا لاختيار برلمان جديد
آخر تحديث: 2014/10/25 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/25 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/2 هـ

انتهاء الحملة الانتخابية بأوكرانيا لاختيار برلمان جديد

لوحات لأحد المرشحين للانتخابات التشريعية بأوكرانيا في شارع بالعاصمة كييف (الأوروبية)
لوحات لأحد المرشحين للانتخابات التشريعية بأوكرانيا في شارع بالعاصمة كييف (الأوروبية)

اختتمت اليوم في أوكرانيا الحملة الانتخابية الخاصة باختيار برلمان جديد في انتخابات مبكرة مقررة غدا الأحد، والتي يتوقع أن تعزز فيها القوى السياسية الموالية للغرب سلطتها في ظل استمرار الأزمة في شرق البلاد، حيث يسيطر الانفصاليون الموالون لموسكو على مناطق واسعة.

وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في آخر جولة انتخابية "سنتمكن أخيراً من انتخاب برلمان موال لأوكرانيا وليس لروسيا"، ويسعى بوروشينكو إلى بناء تحالف سياسي موال للغرب في البرلمان الجديد يمكنه من تنفيذ الإصلاحات المطلوبة وإعادة بناء الاقتصاد المنهك رغم الأزمة القائمة في الشرق.

ويبلغ تعداد الهيئة الناخبة 36.5 مليونا، غير أن البلاد خسرت نحو 1.8 مليون ناخب عقب فقدان شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها في مارس/آذار الماضي، ويعيش قرابة ثلاثة ملايين ناخب في إقليمي لوهانسك ودونيتسك اللذين يسيطر عليهما الانفصاليون شرقي البلاد، وقد قرر هؤلاء مقاطعة الانتخابات، وإجراء انتخابات بشكل أحادي في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتجري الانتخابات في فترة صعبة جدا لهذه الجمهورية السوفياتية السابقة الساعية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، التي خسرت شبه جزيرة القرم وتواجه حركة انفصالية مسلحة موالية للروس، في نزاع أوقع أكثر من ثلاثة آلاف وسبعمائة قتيل منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي.

تقدم كتلة الرئيس
وتتقدم كتلة الرئيس بوروشينكو، الذي انتخب في مايو/أيار الماضي، في استطلاعات الرأي بنسبة تفوق 30% من نوايا التصويت، ويتوقع للمرة الأولى في تاريخ أوكرانيا ما بعد انهيار الاتحاد السوفياتي أن تهيمن على البرلمان، الذي يضم 450 مقعدا، كتلة موالية للغرب بسبب تصاعد المشاعر المناهضة لروسيا.

وقد نشرت السلطات الأوكرانية 61 ألف شرطي لتأمين مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد، والتي يبلغ عدد سكانها 46 مليوناً.

وفي سياق متصل، حذر رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت أرسيني ياتسينيوك الخميس من أن على بلاده الانتهاء من الانتخابات التشريعية وتشكيل حكومة جديدة في أقرب وقت للحصول على مساعدة إضافية من صندوق النقد الدولي.

المصدر : وكالات

التعليقات