وصف علي يونسي مساعد الرئيس الإيراني لشؤون الأقليات تنظيم الدولة الإسلامية بـ"الفرصة التي يجب أن تستغلها إيران" لإرغام الإدارة الأميركية الراهنة على الرضوخ لمطالبها.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن يونسي قوله "إن تنظيم الدولة هو نتاج الولايات المتحدة، وإن فرصة وجوده مواتية في الوقت الحالي، وإذا لم تستغلها طهران الآن فلن تأتي مرة أخرى".

وألمح المسؤول الإيراني إلى أن السياسيين المحافظين في الولايات المتحدة "يرون في إيران مصدر تهديد رئيسيا، ولذا فهم يرغبون في محاربتها، إلا أن إدارة الرئيس باراك أوباما تركز على خطر تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة، على حد قوله.

وكان البيت الأبيض قال في 22 من الشهر الماضي إن واشنطن رفضت اقتراحا طرحه مسؤولون إيرانيون تتعاون طهران بموجبه في محاربة تنظيم الدولة مقابل مرونة بشأن برنامجها النووي.

وشدد متحدث باسم البيت الأبيض على أن الأمرين منفصلان تماما، موضحا أن واشنطن "لن تكون في وضع لمبادلة" جوانب من برنامج إيران النووي لتأمين التزامات لتحدي تنظيم الدولة".

وسبق للمرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي أن صرح الشهر الماضي أيضا بأن حكومته رفضت طلبا من الإدارة الأميركية للتعاون في التصدي لتنظيم الدولة، ولم يؤكد مسؤولون أميركيون أو ينفوا تقديمهم هذا العرض.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة