أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل ثلاثة أشخاص اليوم الخميس وإصابة ثمانية بجروح في عملية استهدفت حافلة للجيش كانت تقلهم، وتبنت حركة طالبان الهجوم على الفور، وقالت إنها قتلت ضباط أمن.

وقال دولت وزيري مساعد المتحدث باسم وزارة الدفاع لوكالة الصحافة الفرنسية "يمكنني أن أؤكد وقوع هجوم انتحاري ضد حافلة تقل موظفين في الجيش الأفغاني"، مضيفا أن "هناك ثلاثة قتلى وثمانية جرحى جراء الهجوم". وأضاف أن الجرحى نقلوا إلى المستشفى وهم في "حالة مستقرة".

وقالت شرطة كابل إن التفجير وقع في وقت باكر صباح الخميس عندما كان الموظفون يتوجهون إلى أعمالهم.

وقد تبنت حركة طالبان الهجوم على الفور. وأفاد المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد بـ"مقتل عدد من ضباط الأمن"، في رسالة نصية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت طالبان قد أعلنت مسؤوليتها عن مقتل سبعة أشخاص في هجوم على المطار الدولي في كابل يوم الاثنين، وعن مقتل سبعة آخرين على الأقل في تفجير قنبلتين في شرق وغرب المدينة أمس الأربعاء.

وتعارض حركة طالبان بقاء قوات أجنبية، وتندد بالحكومة الجديدة، وقد توعدت بمحاربة "النظام العميل" الجديد الذي تسانده الولايات المتحدة.

وقال زعيم طالبان في رسالته بمناسبة عيد الأضحى "لا بد وأنكم الآن أصبحتم تعرفون نوع الشخصيات غير المؤهلة التي تدين بالولاء لمصالح الأجانب والتي فرضها الأميركيون عليكم".

المصدر : وكالات