فاز الرئيس البوليفي إيفو موراليس بولاية ثالثة بعد حصوله على 61% من الأصوات في الانتخابات التي جرت الأحد الماضي، بحسب النتائج الرسمية التي أصدرتها المحكمة الانتخابية العليا السبت.

وتؤكد هذه النتيجة الرسمية تلك التي أعلنت بشكل غير رسمي يوم الاقتراع ووصفها موراليس يومها بأنها "انتصار جديد للشعب البوليفي".

وبذلك يكون موراليس الحاكم منذ 2006 قد فاز بولاية ثالثة تنتهي في 2020. وتصدر موراليس النتائج في ثمان من مقاطعات البلاد التسع.

وتصدر الرئيس اليساري النتائج الرسمية للانتخابات بفارق شاسع عن أقرب منافسيه وهو رجل الأعمال صامويل دوريا مدينا (24% من الأصوات)، في حين لم يحصل الرئيس الليبرالي السابق خورخي كيروغا إلا على 9% من الأصوات.

أما مرشح حزب الخضر فرناندو فارغاس والمرشح الاجتماعي الديمقراطي خوان ديل غرانادو فحصل كل منهما على 3% من الأصوات.

وستنظم عملية اقتراع جديدة في 26 أكتوبر/تشرين الأول في حوالي خمسين مكتب اقتراع في مقاطعتي أورورو (جنوب) وسانتا كروز (شرق) بسبب شوائب اعترت العملية الانتخابية فيها.

وموراليس هو عميد الرؤساء في القارة اللاتينية، وقد وصل إلى السلطة في 2006 بأكثريه 54% من الأصوات ثم أعيد انتخابه في 2009 بأكثرية 64% من الأصوات.

وموراليس أيضا هو أول بوليفي من سكان البلاد الأصليين يتبوأ الرئاسة، وقد خاض انتخابات الولاية الثالثة معززا باستقرار سياسي غير مسبوق في هذا البلد الذي شهد 160 انقلابا منذ استقلاله في 1825.

المصدر : الفرنسية