سرّحت البحرية الأميركية هانتر بايدن النجل الأصغر لنائب الرئيس الأميركي، من قوات الاحتياط التابعة لها بعد ثبوت تعاطيه المخدرات.

وقال متحدث باسم البحرية إن تسريح هانتر (44 عاما) تم في فبراير/شباط الماضي, مضيفا أن قوانين الخصوصية لا تسمح له بالكشف عن مزيد من المعلومات بهذا الشأن.

من جهتها, قالت وول ستريت جورنال إن قرار التسريح صدر بناء على نتائج اختبار للعقاقير المخدرة خضع له هانتر في يونيو/حزيران 2013, وأظهر أنه تناول مادة الكوكايين المخدرة.

ووفقا للمتحدث باسم البحرية الأميركية فإن نجل جو بايدن الأصغر اختير للخدمة المباشرة في احتياطي البحرية كملازم غير متفرغ عام 2012, وتم إلحاقه بوحدة للشؤون العامة في نورفولك بولاية فرجينيا في مايو/أيار 2013.

وفي بيان أصدره أمس, عبّر هانتر عن أسفه العميق, وقال إنه يحترم القرار ويشعر بحرج بسبب أفعاله التي أدت إلى تسريحه إداريا من احتياطي البحرية.

ورفض جو بايدن التعليق على الإجراء الذي اتخذته البحرية تجاه ابنه, والذي قد يُستغل لانتقاد الديمقراطيين من قبل خصومهم الجمهوريين.

يشار إلى أن نائب الرئيس الأميركي له ابن آخر يدعى بيو, ويشغل منصب النائب العام لولاية ديلاوير, وكان قد أمضى عاما في العراق عندما كان ضابطا في قوات الحرس الوطني لديلاوير.

المصدر : وكالات