نقلت وكالة أنباء "رسا" الإيرانية أن العميد في الحرس الثوري جبار دريساوي قُتل قبل أسبوع في معارك مع المعارضة السورية قرب ضريح السيدة زينب في محيط دمشق.

وأضافت أن جثمان العميد دريساوي قد شيع اليوم في مسجد الأهواز الكبير في مدينة الأهواز جنوبي إيران بحضور عدد من القادة والمسؤولين العسكريين الإيرانيين.

وتناقلت وسائل إعلام إيرانية نبأ مقتل العميد الإيراني، كما بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا لوصول جثته إلى مطار الأهواز.

يشار إلى أن الدعم الإيراني للنظام السوري اشتمل -وفق مصادر إيرانية وأخرى من المعارضة السورية- على مئات الخبراء العسكريين بينهم قادة كبار في فيلق القدس الذراع الخارجية السرية للحرس الثوري الإيراني.

وظل الزعماء الإيرانيون حتى الآن يقولون إنهم سيساعدون على الدفاع عن المقدسات الشيعية في العراق إذا لزم الأمر، لكنهم أوضحوا أن العراقيين قادرون على فعل ذلك بأنفسهم. 

المصدر : الجزيرة