ذكر مسؤول كبير في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه لا يستبعد تسليح حزب العمال الكردستاني في تركيا ضمن إطار المساعي الدولية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

وقال زعيم كتلة الحزب في البرلماني الألماني فولكر كودر في تصريحات صحفية "أعرف مشكلة تركيا مع حزب العمال الكردستاني، لكن الوقوف مكتوفي الأيدي ونحن نشاهد الدولة الإسلامية وهي تسيطر على بلدات حدودية مهمة وتتطور بدرجة كبيرة لتصبح خطرا على الأمن العالمي لا يمكن أن يكون حلا." 

وأضاف أنه لا يستبعد مساندة جماعات أخرى، مؤكدا أن تسليح العمال الكردستاني -الذي تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية- سيتم بالتنسيق مع تركيا.

غير أن رويترز تقول إن أنقرة ستعارض أي خطوة لتسليح الحزب الكردي الذي خاض قتالا امتد عشرات السنين الماضية مع الحكومة التركية من أجل الحصول على حكم ذاتي.

يشار إلى أن الجيش الألماني درب مقاتلين من قوات البشمركة الكردية في شمالي العراق، وأمدّ الأكراد بالأسلحة لمواجهة مسلحي تنظيم الدولة.

وتتزامن تصريحات المسؤول الألماني مع استمرار ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا.

المصدر : رويترز