رصدت الولايات المتحدة الثلاثاء مكافآت بقيمة 45 مليون دولار لاعتقال ثمانية من كوادر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، بينهم زعيم التنظيم المدرج على "قائمة المنظمات الإرهابية"، ضمن برنامج "مكافآت في سبيل العدالة" الذي تتبعه وزارة الخارجية الأميركية منذ 30 عاما.

وأورد بيان للبرنامج أن واشنطن مستعدة لدفع عشرة ملايين دولار مقابل "أي معلومة تؤدي إلى تحديد مكان" زعيم التنظيم اليمني ناصر الوحيشي الذي عين مساعدا لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، إضافة إلى خمسة ملايين عن كل معلومة تقود لمواقع سبعة قياديين آخرين في التنظيم.

وأضاف البيان أن التنظيم -الذي أسسه عام 2009 يمنيون وسعوديون تحت قيادة ناصر الوحيشي- والمنبثق عن تنظيم القاعدة في اليمن قاد عددا كبيرا من الهجمات الكبيرة التي استهدفت الحكومة اليمنية والمصالح الأميركية والأجنبية، منها هجوم في مارس/آذار 2009 قتل فيه أربعة سياح كوريين جنوبيين ودليلهم اليمني.

وأشار إلى أن التنظيم المسلح -الذي ينشط في منطقة الجزيرة العربية- ويستخدم اسم أنصار الشريعة غطاء له-، نفذ هجوما في صنعاء عام 2012 أدى لمقتل أكثر من 100 شخص، وقد تسبب في إغلاق أكثر من 20 سفارة أميركية مؤقتا عام 2013.

وذكرت الدبلوماسية الأميركية أن التنظيم مدرج على القائمة السوداء "للمنظمات الإرهابية الأجنبية" منذ يناير/كانون الثاني 2010، خصوصا بسبب "الهجمات الإرهابية العديدة والواسعة النطاق ضد الحكومة اليمنية وضد المصالح الأميركية والأجنبية".

ويخصص برنامج "مكافآت من أجل العدالة" الذي تم العمل به منذ 1984 مكافآت مالية تقدم لمن يدلون بمعلومات عن إرهابيين مطلوبين للولايات المتحدة بتهمة محاولة ضرب مصالحها في الخارج أو إيقاع الأذى بمواطنيها.

المصدر : وكالات